آخر الأخبار

البطولة العربية للأندية: الأهلى فى نصف النهائى

البطولة العربية للأندية: الأهلى فى نصف النهائى

حقق الأهلى فوزاً فى الدقائق الأخيرة أمام نصر حسين داى الجزائرى صعد به إلى نصف نهائى البطولة العربية للأندية..انتهت المباراة بفوز الأهلى بهدفين مقابل هدف واحد.

تأهل الأهلى جاء بعد أن حقق ست نقاط ضمن بهم الوصول كصاحب أفضل مركز ثانى فى المجموعات دون النظر إلى باقى المباريات حيث إن أكبر عدد من النقاط ممكن أن يجمعه فريق يحتل المركز الثانى فى المجموعتين الثانية أو الثالثة هو خمس نقاط.

تقدم لنادى نصر حسين داى لاعبه بولعويدات فى الدقيقة 61 من عمر اللقاء من تصويبة فشل محمد الشناوى فى التعامل معها لتسكن شباكه بعدها ينشط الأهلى ويسفر أداؤه الهجومى عن ضربة جزاء تصدى لها صالح جمعة مسجلاً هدف التعادل فى الدقيقة 74 من عمر اللقاء.

كانت الربع ساعة الأخيرة حماسية من الطرفين تبادلا فيها الهجمات وأنقذ الشناوى كرة صعبة من مهاجم الفريق الجزائرى وفى الدقائق الحاسمة من عمر اللقاء يلعب متعب الذى دخل بديلاً لأحمد توفيق كرة بالكعب داخل منطقة الجزاء إلى البديل الآخر عمرو بركات يسكنها الأخير فى مرمى نصر حسين داى ليشعل ملعب السلام الذى تنفس جمهوره الصعداء خوفاً من الدخول فى حسابات معقدة حال حدوث التعادل.

كان الفيصلى الأردنى قد تأهل بتحقيقه للعلامة الكاملة تسع نقاط أثر فوزه على الوحدة الإماراتى بهدفين مقابل هدف واحد.. سجل للوحدة مراد باتنا فى الشوط الأول وأدرك الفيصلى التعادل عن طريق لاعبه لوكاس سيمون قبل أن يضيف أكرم الزوى هدف الفوز فى الدقيقة 90.

وفى ضوء نتائج اليوم يصبح ترتيب المجموعة كالتالى:

الفيصلى  فى المركز الأول برصيد 9 نقاط.

الأهلى ثانياً وجمع ست نقاط من فوزين وخسارة.

نصر حسين داى فاز فى لقاء وخسر اثنين وله من النقاط ثلاث.

أخيراً الوحدة الإماراتى يقبع فى المركز الأخير وبدون أن يحقق أى نقاط

النتائج السابقة تعنى تأهل الأهلى المصرى والفيصلى الأردنى من المجموعة الأولى بالاضافة إلى الترجى التونسى من المجموعة الثالثة والتى أصبحت مباريات الجولة الأخيرة فيها مجرد تحصيل حاصل .. بينما انعدمت فرصة الزمالك تماماً فى الصعود

المجموعة الثانية يتنافس فقط العهد اللبنانى والفتح الرباطى المغربى على تذكرة الصعود الأخيرة مع وجود فرصة أكبر للفريق المغربى الذى يملك فارق أهداف يجعله يتصدر المجموعة حال التعادل

أخيراً يثبت متعب يوماً بعد يوم أنه لاعب يمكن أن يصنع الفارق بخبرته وتحركاته الواعية داخل منطقة الجزاء كما يظهر عمرو بركات للمباراة الثانية على التوالى بمستوى مميز قد يؤهله للعب أدوار أساسية قادمة مع الأهلى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

All Right Reserved:KoraKadm.com
تعريب وتطوير ( كن مدون )

Designed By: Dynamic Mag