آخر الأخبار

Post Top Ad

Your Ad Spot

10‏/11‏/2017

من ذاكرة المونديال: كيف أدار ساكى مباراة إيطاليا أمام النرويج بعد طرد حارس مرماه فى كأس العالم 94

من ذاكرة المونديال: كيف أدار ساكى مباراة إيطاليا أمام النرويج بعد طرد حارس مرماه فى كأس العالم 94

أحياناً ما تدفع سيناريوهات أحد المباريات المدير الفنى للفريق لإتخاذ إجراء ربما لا يعجب الجماهير ولكنه يحقق المطلوب


هذا ما حدث ما أريجو ساكى المدير الفنى لفريق إيطاليا فى مونديال 1994 بالولايات المتحدة الأمريكية


المنتخب الإيطالى كان فى المجموعة الخامسة التى ضمت معه كلا من النرويج وإيرلندا والمكسيك


فى المباراة الإفتتاحية للفريق خسر أمام إيرلندا بهدف دون رد ثم كان اللقاء الثانى مع النرويج التى فازت فى أولى مبارياتها على المكسيك بهدف


الدقيقة 20 من المباراة حارس المرمى جيانلوكا باليوكا يتعرض للطرد والنتيجة تشير للتعادل بدون أهداف



حارس المرمى جيانلوكا باليوكا يتعرض للطرد فى مباراة النرويج وايطاليا بمونديال 94



بالطبع كان لزاماً على ساكى أن يجرى تغييراً بنزول حارس مرمى بديلاً لأحد اللاعبين فكر سريعاً ثم أخرج روبيرتو باجيو أيقونة إيطاليا فى هذا التوقيت


رهان قد يكلفه الكثير إذا خسرت إيطاليا المباراة لكنه كان يريد أن يترك فى الملعب لاعبين يؤدون الواجب الدفاعى بامتياز وهذا لم يكن متوفراً لدى باجيو الذى يجيد الهجوم أكثر


بالفعل نزل حارس مرمى بديلاً لباجيو وانتهى الشوط الأول على واقع التعادل السلبى


فى الشوط الثانى استطاع باجيو آخر أن يحرز هدف الفوز للطليان ولكنه كان اللاعب الموهوب دينو باجيو الذى أحرز هدفاً فى الدقيقة 65 انتهت به المباراة


قرار جرئ من ساكى لكنه كان صائباً حيث حصل على نقاط المباراة كاملة بعدها تألق المنتخب الإيطالى وصعد للنهائى وخسر امام السامبا بضربات الترجيح



باجيو يخرج وينزل بدلاً منه حارس مرمى فى مباراة النرويج وايطاليا


من الأشياء الطريفة الخاصة بالمجموعة الخامسة أن الفرق الأربعة حققت بعد 3 جولات أربع نقاط لكل منها من فوز وتعادل وخسارة وخرجت النرويج لأنها الأقل إحرازاً للأهداف - سجلت هدفاً واحداً - واحتلت المركز الرابع بينما تأهلت المكسيك وإيرلندا وإيطاليا حيث كانت قوانين البطولة حينها تقضى بصعود الأول والثانى عن كل مجموعة وأفضل 4 منتخبات صاحبة المركز الثالث من كل المجموعات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرئيسية