سر الرقم 3 بين مصر وإيطاليا فى كأس العالم


منتخب مصر،كأس العالم إيطاليا 1990
منتخب مصر 1990

المنتخب المصرى لكرة القدم تأهل للمشاركة فى كأس العالم 3 مرات الأولى عام 1934 وبعدها كانت الثانية بعد مرور 56 عاماً ثم 2018 فى مونديال روسيا .. القاسم المشترك فى التواجد المصرى خلال بطولتى 1934 و 1990 هو الدولة المستضيفة  حيث كانت الملاعب الإيطالية مسرحاً للأحداث الكروية فى النسختين أما الحدث الثالث المهم الذى يربط بين مصر وإيطاليا فى كأس العالم فهو خوض الفراعنة للتصفيات المؤهلة لمونديال سويسرا عام 1954 ضد المنتخب الإيطالى حيث لعب المنتخب المصرى لقاءين معه لتحديد المتأهل واستطاع  الأزورى الفوز بمجموع المباراتين وخوض منافسات كأس العالم 1954 التى استضافتها سويسرا

المشاركة الأولى للفراعنة 1934:

خاض منتخب مصر مباراتين ذهاباً وعودة أمام المنتخب الفلسطينى فاز فيها بنتيجة سبعة أهداف مقابل هدف وأربعة أهداف مقابل هدف ليتأهل للمشاركة فى مونديال إيطاليا ويلعب مباراة بنظام خروج المغلوب أمام المنتخب المجرى القوى خسرها بشرف 4-2 سجل هدفى مصر عبد الرحمن فوزى 

مونديال 1990 وأداء مشرف من المنتخب المصرى:


 على الملاعب الإيطالية يصل الفراعنة بقيادة المدير الفنى المميز الراحل محمود الجوهرى، خلال مرحلة المجموعات يأتى الفريق فى مجموعة ضمت ثلاثة منتخبات أوروبية من العيار الثقيل إلى أنهم حققوا نتائج جعلت جماهيرهم تفخر بهم بعد أن كان يتوقع الجميع أن يكون المنتخب صيداً سهلاً للأوروبيين، بدأ الفراعنة مشوار المونديال بالتعادل أمام هولندا (بطل أوروبا 1988) بهدف مجدى عبد الغنى الشهير من علامة الجزاء، ثم قدموا أداءاً دفاعياً أحبطوا به كل مخططات منتخب إيرلندا ليفرضوا عليه التعادل السلبى، ثم كان اللقاء الختامى للمجموعة مع المنتخب الإنجليزى الذى فاز بصعوبة بهدف نظيف ليخرج الفراعنة من الدور الأول مرفوعى الرأس بعدما كانوا نداً لكبار أوروبا.

تصفيات كأس العالم 1954 فى سويسرا:


من المفارقات الغريبة أن يخوض فريقاً إفريقياً تصفيات المونديال أمام منتخب أوروبى ، منتخب مصر يخوض مباراتين فاصلتين أمام إيطاليا لتحديد فريق واحد يتأهل إلى بطولة كأس العالم 54 بسويسرا وبالفعل استطاع الطليان حسم 
الصعود ليبقوا دائما سراً ومفارقة غريبة فى تاريخ مشاركات مصر فى كأس العالم!!

man

موقع كرة فدم هو موفع رياضى يهتم باحصائيات اللاعبين والحكام ونتائج المباريات

0 التعليقات:

إرسال تعليق