أساطير كرة القدم:زيدان يصنع الفارق مع الديوك والريال

زيدان المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني
زين الدين زيدان

زين الدين زيدان اللاعب السابق لمنتخب فرنسا وأندية (كان وبوردو ويوفنتوس وريال مدريد) والمدير الفنى الحالى للأخير صنع الفارق دائما فى بطولات الأندية التى لعب فيها أو مع منتخب الديوك الفرنسية.

زيدان اللاعب الحاسم:

زيدان حقق مع منتخب فرننسا الملقب بالديوك بطولة كأس العالم عام 1998 بعد الفوز بثلاثية على منتخب البرازيل، ساهم هو فى تسجيل هدفين لترفع فرنسا الكأس لأول مرة فى تاريخها.

بعد ذلك على الأراضى الألمانية عام 2006 ، وفى مباراة ماراثونية يضيع اللقب من الديوك بركلات الترجيح فى مباراة شهيرة خرج فيها زيزو مطروداً بالورقة الحمراء ، إلا أنه كان صاحب هدف فريقه فى مرمى بوفون من ضربة جزاء سجلها بطريقة احترافية.

حقق أيضاً لقباً قارياً مع منتخب بلاده بالفوز ببطولة كأس الأمم الأوروبية عام 2000، لتكون فترة التسعينات وبداية الألفية الثانية واحدة من أزهى أوقات الفريق الفرنسى عبر تاريخ مشاركاته فى بطولات كرة القدم.

زيدان حقق الدورى الإيطالى مع السيدة العجوز وفاز أيضاً بالليجا الأسبانية مع ريال مدريد حينما لعب فى صفوفه فى الفترة من 2001 إلى 2006 كما شارك فى رفع كأس البطولة الأهم أوروبياً على مستوى القارة العجوز للأندية دورى أبطال أوروبا مع  الريال واكتفى بالمركز الثانى مع اليوفى حينما كان لاعباً فى صفوفه.

زيدان المدير الفنى:

أن تكون لاعباً أسطورياً هذا شئ صعب فى عالم كرة القدم المليئة بالتكتيكات والصراعات ولكن فعلها زيدان،وحينما اعتزل اللعبة وقرر خوض تجربة التدريب انتظر الجميع هل سيرون تألقاً آخر أم سيكتفى بما حققه من انجازات؟؟؟

 حينما كان يمتلك الكرة كلاعب وسط ميدان يميل إلى النواحى الهجومية ،الكثيرون من أساطير كرة القدم فشلوا حينما أصبحوا مدربين إلا أن زيدان حقق المعادلة الصعبة وقدم مع ريال مدريد مواسم رائعة سواء فى الدورى الأسبانى حينما حقق اللقب هذا الموسم بعد فترة غياب عن المركز الأول ثم كان التفوق الأكبر بالفوز بالكأس الأغلى فى تاريخ أى نادى أوروبى وهو دورى الأبطال وبواقع مرتين متتاليتين فى انجاز شخصى.

أفكار زيدان الكروية كانت تظهر بقوة سواء مع سياسة التدوير التى اتبعها مع اللاعبين حيث يتفوق اللاعب الاحتياط على اللاعب الأساسى أحياناً كذلك فى تغيير تكتيك اللعب فى الشوط الثانى إذا احتاج الفريق لذلك.

زيدان الذى قال عنه الأسطورة البرازيلية بيليه إنه واحد من أفضل خمسة لاعبين تألقوا فوق المستطيل الأخضر

ستظل الجماهير تنتظر منه الكثير بصفته مديرا فنيا لنادى ريال مدريد كما أمتعهم كلاعب سابق فى منتخب فرنسا أو لاعباً فى أعرق الأندية الأوروبية

فيديو من اليوتيوب لمهارات زيدان فى نهائى كأس العالم 1998 والتى فازت فرنسا بلقبه ..


إرسال تعليق

0 تعليقات