آخر الأخبار

Post Top Ad

Your Ad Spot

11‏/01‏/2019

تاريخ كرة القدم يؤكد:صاحب المركز الثالث يمكنه أن يذهب بعيداً فى البطولة

تاريخ كرة القدم يؤكد:صاحب المركز الثالث يمكنه أن يذهب بعيداً فى البطولة


أكثر من بطولة عالمية فى كرة القدم اشترك فيها منتخبات 24 دولة تم تقسيمها إلى 6 مجموعات وحتى يكتمل عقد منتخبات دور الـ 16 كان يسمح لأفضل منتخبات جاءت فى الترتيب الثالث بالصعود للمراحل الإقصائية إلى جانب أول وثان كل مجموعة

الغريب أن بعض منتخبات المركز الثالث حققت نتائج جيدة للغاية ولعل أبرزها فوز البرتغال ببطولة أوروبا 2016 وتحقيق التانجو للمركز الثانى فى مونديال 90 ووصول بلجيكا للمربع الذهبى بكأس العالم 1986 والذى استضافته المكسيك


بلجيكا 86

جاءت بلجيكا فى المجموعة الثانية رفقة كل من المكسيك - صاحبة الضيافة - وبارجواى والمنتخب العراقى .. فى أولى لقاءات الفريق خسرت من المكسيك 1-2 ثم عادت وفازت على العراق 2-1 قبل أن تتعادل مع بارجواى 2-2

فى دور الـ 16 حققت مفاجأة بالفوز على الإتحاد السوفيتى 4-3 فى واحدة من أقوى مباريات المونديال عبر تاريخه

فى ربع النهائى فازت على إسبانيا بركلات الترجيح لتصطدم فى نصف النهائى بالأرجنتين ونجمهم الأسطورى دييجو مارادونا الذى سجل هدفين لتخرج بلجيكا بأداء مبهر من البطولة العالمية

بلجيكا 1986



الأرجنتين 90

حاملة اللقب الأرجنتين جاءت فى المجموعة الثانية مع الكاميرون ورومانيا والإتحاد السوفيتى فى اللقاء الإفتتاحى خسرت من أسود الكاميرون بهدف ثم عادت وفازت على الإتحاد السوفيتى بهدفين قبل أن تتعادل مع رومانيا 1-1 وتصعد ضمن أربع منتخبات صاحبة أفضل نتائج فى المركز الثالث

فى دور الـ 16 أطاحت بالبرازيل بهدف شهير من كانيجيا وصناعة ماردونا ثم تغلبت على يوغسلافيا بركلات الترجيح فى ربع النهائى ..ثم تعود للفوز على صاحبة الأض إيطاليا بركلات الترجيح أيضاً وتخسر فى النهائى من ألمانيا بهدف دون رد

الارجنتين 1990


البرتغال ويورو 2016

البرتغال بقيادة نجمها الأسطورى كريستيانو رونالدو جاءت فى المرتبة الثالثة ضمن مجموعة ضمت المجر وأيسلندا والنمسا

فى دور الـ 16 فازت على كرواتيا بهدف فى الوقت الإضافى ثم فى ربع النهائى أطاحت بمنتخب بولندا بركلات الترجيح ثم فازت فى نصف النهائى على ويلز 2-0 ثم جاء الدور على منظمة البطولة فرنسا وفازت عليها لتحصل على البطولة رغم كونها كانت ثالث مجموعتها !!!

البرتغال 2016

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرئيسية